COVID–19 NEWS   Owners of premises in buildings allowed to determine protocol on wearing of face mask at their venue - Johor Exco | Italy greenlights Omicron-adapted COVID-19 booster shots | New COVID-19 cases down 16.9 pct last week | Japan to simplify COVID-19 airport quarantine procedures | EMA endorses Omicron-adapted COVID-19 vaccines | 
أخبار

ماليزيا ترى أهمية الدخول في مجالات جديدة من التعاون مع اليابان من خلال سياسة النظر إلى الشرق

11/08/2022 04:29 PM

كوالالمبور/ 11 أغسطس/آب//برناما//-- ترى ماليزيا أهمية استكشاف مجالات جديدة من التعاون مع اليابان، لتشمل المجالات المتعلقة بالمبادرات البيئية والاجتماعية والحوكمة من خلال المشاريع والبرامج المنفذة في إطار سياسة النظر إلى الشرق .

وقال رئيس الوزراء السيد إسماعيل صبري يعقوب إن ذلك يشمل أيضاً تنويع التعاون في مجال أزمة الكوارث، وشيخوخة المجتمع، والاقتصاد الرقمي، والعلوم والتكنولوجيا والإبداع، فضلا عن النمو الأخضر.

وبالإشارة إلى تقرير المخاطر العالمية لعام 2022 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي المتعلق بقضايا مثل تغير المناخ، أفاد رئيس الوزراء أنه من المتوقع أن يكون للتأثير الاجتماعي لشيخوخة السكان والاستقطاب الاجتماعي بعد جائحة كورونا تأثير خطير على اقتصاد ومعيشة السكان في معظم الدول في غضون السنوات العشر القادمة.

جاء ذلك في خطابه الذي ألقاه بالنيابة عنه وزير التجارة الدولية والصناعة السيد محمد عزمين علي، في افتتاح ندوة الأعمال للاحتفال بالذكرى السنوية الأربعين لسياسة النظر إلى الشرق هنا اليوم.

وأضاف أن تنفيذ سياسة النظر إلى الشرق ركز أيضًا على تدفق المنافع المتوازنة لماليزيا واليابان، بما في ذلك من خلال قدرة ماليزيا على الارتقاء بالتعاون في تطوير صناعة الحلال مع اليابان.

وقال: "يمكن لماليزيا بصفتها رائدة في صناعة الحلال العالمية أن تساعد بالتأكيد اليابان الحريصة جدًا على تطوير صناعتها الحلال".

وبناءً على العلاقات التجارية الطويلة التي أقيمت بين ماليزيا واليابان  اقترح رئيس الوزراء على البلدين استكشاف التعاون لمعالجة القضايا المتعلقة بسلسلة التوريد.

 وأفاد أن نجاح التعاون بين ماليزيا واليابان الذي امتد لأكثر من أربعة عقود أصبح الآن متعمقاً في مجالات جديدة تماشياً مع الثورة التكنولوجية التي غيرت المشهد الصناعي والاقتصادي العالمي.

وقال: إن "التعاون في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات والأنظمة الذاتية وإنترنت الأشياء التي تتمتع فيها اليابان بمستوى عالٍ من الخبرة، بحاجة إلى التحسين"،  مضيفًا أن هذا سيضمن استدامة سياسة النظر إلى الشرق لسنوات قادمة.

في هذا الصدد، أعرب عن أمله في أن تقدم الحكومة اليابانية دعماً مستمراً لتشجيع المزيد من التعاون في المجال المعني من خلال تنفيذ المشاريع المشتركة في إطار السياسة.

من جانبه أعرب إسماعيل صبري عن تقديره للحكومة اليابانية ومجتمع الأعمال الماليزي الياباني لمساهمتهما في الانتعاش الاقتصادي خاصة في الربع الأول من العام الجاري.

وقال إنه فخور بأن العلاقات الاقتصادية بين ماليزيا واليابان تجلت من خلال زيادة مشجعة في حجم التجارة الثنائية منذ التعريف بالسياسة.

"أصبحت اليابان الآن رابع أكبر شريك تجاري وأحد المصادر الرئيسية للاستثمار الأجنبي لماليزيا"، بحسب رئيس الوزراء.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية - برناما//س.ه