COVID–19 NEWS   COVID: Setapak police station closed until Friday | COVID-19: Number of new cases dips below 5,000 again - Health DG | Omicron variant: MOH investigating cause of infection of index case - Khairy | COVID-19 cases at two fully residential schools in Perak | COVID-19 infection in schools under control - Radzi Jidin | 
أخبار

ماليزيا تؤكد دعمها الكامل لقرار آسيان بشأن تمثيل ميانمار

26/10/2021 02:18 PM

كوالالمبور/ 26 أكتوبر/تشرين الأول//برناما//-- أكد رئيس الوزراء السيد إسماعيل صبري يعقوب دعم ماليزيا الكامل للقرار الذي اتخذته سلطنة بروناي بصفتها رئيس رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، بشأن تمثيل ميانمار في القمة الـ 38 والـ 39 للرابطة والقمم ذات الصلة.

أعرب عن ذلك في تغريدة له على موقع التويتر بخصوص بيان ماليزيا في القمم التي تستمر ثلاثة أيام افتراضياً، اعتباراً من اليوم، الثلاثاء برئاسة بروناي.

وكان وزراء خارجية دول آسيان قرروا، في 15 من الشهر الجاري، استبعاد الجنرال /مين أونج هلاينج/، الذي قاد الانقلاب، نتيجة تقاعسه عن تنفيذ خطة السلام.

وبدلاً من ذلك، قرر التكتل دعوة ممثل غير سياسي لتمثيل ميانمار.

منذ الإطاحة بحكومة /أونغ سان سوكي/ المنتخبة من قبل المجلس العسكري في الأول من فبراير/شباط، كانت هناك اضطرابات داخلية في ميانمار حيث قتل ما يقرب من 1000 مدني على أيدي قوات الأمن.

خلال القمة الـ 38 للرابطة، تطرق رئيس الوزراء الماليزي إلى قضية تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وحث آسيان على تعزيز التعاون مع الدول ذات التفكير المماثل والمنظمات الدولية ذات الصلة من أجل ضمان أن تكون اللقاحات ميسورة التكلفة ويمكن الوصول إليها ومشاركتها بشكل منصف للجميع، وكذلك إعطاء الأولوية للمشاركة في دبلوماسية الصحة من خلال تعاون أكبر.

وفي الوقت نفسه، أفاد إسماعيل أن فريق العمل رفيع المستوى (HLTF) المعني برؤية مجتمع آسيان لما بعد عام 2025م، يعمل على إعداد آسيان لتكون أكثر مرونة في التعامل مع التحديات والتكيف مع التغييرات.

وأشار إلى أن التكتل الإقليمي يجب أن يحدد التدابير اللازمة لإفساح المجال أمام الرابطة للعمل بشكل أكثر كفاءة وفعالية عن طريق الاستخدام الأمثل للموارد.

وقال: "قم بتضمين الفرص المستمدة من الخبرة والدروس المستفادة من الوباء".

من ناحية أخرى، نوّه في القمة الـ 39، إلى أن ماليزيا حثت ميانمار على مواصلة جهودها في الوفاء بالتزاماتها لبدء إعادة اللاجئين وضمان تنفيذها بشكل فعال وحماية حقوق الإنسان.

وذكر أن ماليزيا تؤمن بشدة بأن المسائل المتعلقة ببحر الصين الجنوبي يجب أن تُحل سلمياً وبنّاء، وفقاً لمبادئ القانون الدولي المعترف بها عالمياً، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار (UNCLOS).

كما تظل ماليزيا ملتزمة بشدة بالتصديق على الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة (RCEP) بحلول نهاية هذا العام لما أنها ستساعد على تسريع الانتعاش الإقليمي فضلاً عن المرونة.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ