Monday, 30 Nov 2020
16/11/2020 11:38 PM

كوالالمبور/ 15 نوفمبر/تشرين الثاني//برناما//-- دعت ماليزيا اليوم الأحد قادة العالم إلى تكثيف جهودهم في التصدي للإرهاب وسط تفشي جائحة كورونا (كوفيد -19) والالتزام باستعادة السلام والاستقرار في العالم.

وقال رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين في حديثه خلال القمة الـ 11 لرابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) والأمم المتحدة إن الهجمات الإرهابية التي شاهدته أوروبا مؤخراً، أثبتت أن هذه القضية لا تزال موجودة أثناء مساعي العالم المبذولة نحو حل قضية كوفيد-19.

"وفيما يتعلق بنزع الأسلحة النووية وعدم انتشارها، فلا ينبغي علينا أن نتجاهل انتهاكات لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة على الرغم من مواجهتنا لانتشار كوفيد-19"، بحسب رئيس الوزراء.

وأضاف قائلاً: "وبهذا وباسم الحكومة الماليزية أشكر جميع الأطراف الذين شاركوا في "بيان الدعم لنداء الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار العالمي وسط جائحة كوفيد-19"، معرباً عن أمله أن تساهم هذه المبادرة في إنهاء الأعمال العدائية وتحقيق السلام في جميع أنحاء العالم.

انعقدت القمة الـ 11 لرابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) والأمم المتحدة اليوم وذلك بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة الدكتور أنطونيو غوتيريش.

وأشار محيي الدين إلى أن إبرام ماليزيا لمعاهدة حظر الأسلحة النووية يعكس بالفعل دعمها المطلق لهذه الأجندة، مؤكداً في الوقت ذاته التزام الحكومة الماليزية بالتصدي للتهديدات الإرهابية من خلال معالجة أسبابها الجذرية.

 وتابع : "من الضروري أن نشجع على التحلي بالاحترام المتبادل والتعايش السلمي، ورفض الاضطهاد والاستفزاز والتحيز والكراهية".

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية– برناما//ن.أ س.هـ م.أ

 

معلومات عنا

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية
Wisma BERNAMA
No.28 Jalan BERNAMA
Off Jalan Tun Razak
50400 Kuala Lumpur
Malaysia

Tel : +603-2693 9933 (General Line)
Email : helpdesk[at]bernama.com

أخرى

موقعنا
اتصل بنا

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية

إخلاء المسؤولية
سياسة الخصوصية
نهج الأمان