Monday, 03 Aug 2020
02/07/2020 01:11 PM

نيويورك /2 يوليو/تموز //الأناضول-برناما// -- قال رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الألماني، كريستوف هويسجن، الأربعاء إن "هناك حاجة شديدة إلى تمديد التفويض الخاص بآلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود من تركيا إلى سوريا".

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

 

وأوضح هويسجن، أن "ألمانيا وبلجيكا طرحتا مشروع قرار بتمديد تلك الآلية خاصة والتفويض الحالي ينتهي في العاشر من الشهر الجاري".

 

واعتمد مجلس الأمن الدولي، في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي، القرار 2504، بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا عبر معبرين فقط من تركيا، لمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية في العراق، والرمثا بالأردن نزولا عند رغبة روسيا والصين.

 

ومنذ عام 2014، وحتي صدور القرار 2504، أذن مجلس الأمن بإيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود، بشكل سنوي، من خلال 4 معابر حدودية - باب السلام وباب الهوى في تركيا ، واليعربية في العراق ، والرمثا في الأردن.

 

وفي الملف الليبي، شدد رئيس مجلس الأمن على أهمية الإسراع بتعيين مبعوث أممي جديد خلفا لـ"غسان سلامة" الذي استقال من منصبه أوائل مارس/ آذار الماضي، داعيا لعدم عرقلة جهود تعيينه.

 

ونفي رئيس مجلس الأمن أن يكون المجلس مستعدا للتصويت علي مشروع قرار بشأن سد النهضة الإثيوبي، في الوقت الحالي .

 

وأردف قائلا: "العيون كلها الآن علي جهود الاتحاد الإفريقي وعلي المفاوضات التي تعقدها أطراف السد الثلاثة".

 

وتعثرت المفاوضات حول "سد النهضة" بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بـ"التعنت" و"الرغبة في فرض حلول غير واقعية".

 

قبل أن يناقش مجلس الأمن، الاثنين، أزمة السد، وسط تعويل على تحرك الاتحاد الإفريقي لحلحلة المفاوضات والخروج باتفاق لملء السد محل الاختلاف بين مصر وإثيوبيا.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية- برناما//م.م

معلومات عنا

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية
Wisma BERNAMA
No.28 Jalan BERNAMA
Off Jalan Tun Razak
50400 Kuala Lumpur
Malaysia

Tel : +603-2693 9933 (General Line)
Email : helpdesk[at]bernama.com

أخرى

موقعنا
اتصل بنا

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية

إخلاء المسؤولية
سياسة الخصوصية
نهج الأمان