Saturday, 24 Oct 2020
10/06/2020 04:57 PM

كوالالمبور/ 10 يونيو/حزيران //برناما//-- وصفت أكاديمية ماليزية قرار الحكومة بإصدار  السندات الإسلامية يطلق عليها اسم ‹‹صكوك العناية›› بقيمة تصل إلى 500 مليون رنجيت ماليزي، بأنه خطوة جيدة في تعزيز الإصلاحات الاقتصادية في مرحلة ما بعد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقالت البروفيسورة الدكتورة رُسَّياني إسماعيل عميد كلية الدراسات الاقتصادية والمالية والمصرفية بالجامعة الشمالية الماليزية، إن إصدار الصكوك الذي جاء ضمن خطة التعافي الاقتصادي الوطني، سوف تجذب المزيد من الأطراف للمشاركة والمساهمة في إعادة تنمية الاقتصاد الوطني الذي تضرر نتيجة تفشي الفيروس.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن بنك ‹‹إيس إم إي›› الماليزي، فإن إصدار الأوراق المالية متوسطة الأمد والمضمونة بالحكومة هذه شهد إقبالاً واسعاً إذ سجل اكتتابها فائضاً بـ 4.5 مرات أو ما يعادل 2.2 مليار رنجيت مقابل القيمة الحقيقية وهي 500 مليون رنجيت في 16 أبريل الماضي.

وقالت المسؤولة: "وسط التباطؤ المتوقع للإيرادات الحكومية من حصيلة الضرائب بسبب انكماش النمو الاقتصادي، فإن إصدار الصكوك المعنية فعلاً طريقة بديلة لجمع الأموال لتمويل المشاريع التي من شأنها أن تساعد الاقتصاد على التعافي."

أعلن رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين الأسبوع الماضي خطة التعافي الاقتصادي الوطني قصيرة الأجل (يونيو-ديسمبر 2020)، ضمن جهود الحكومة لإعادة إنعاش النمو الاقتصادي وتمكين أفراد الشعب، بقيمتها الإجمالية تصل إلى 35 مليار رنجيت.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ

معلومات عنا

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية
Wisma BERNAMA
No.28 Jalan BERNAMA
Off Jalan Tun Razak
50400 Kuala Lumpur
Malaysia

Tel : +603-2693 9933 (General Line)
Email : helpdesk[at]bernama.com

أخرى

موقعنا
اتصل بنا

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية

إخلاء المسؤولية
سياسة الخصوصية
نهج الأمان