Wednesday, 08 Jul 2020
27/02/2020 04:29 PM

كوالالمبور / 26 فبراير // برناما //-- واصل جلالة الملك الماليزي السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه في يومه الثاني، مقابلته مع بقية الـ 132 عضواً برلمانياً في القصر الوطني، إثر الوضع السياسي الحالي في البلاد.

أمس، قرر جلالة الملك إجراء مقابلتين منفصلتين مع 222 عضواً برلمانياً وتم إجراء المقابلة الأولى التي ضمت 90 نائباً برلمانياً أمس، الثلاثاء، بحضور الأمين العام للحكومة الماليزية محمد زوكي علي.

في يوم الاثنين الماضي، قدم الدكتور محاضير في تمام الساعة الواحدة ظهراً بالتوقيت المحلي، استقالته من منصب رئيس الوزراء لجلالة الملك الماليزي، حيث لم يتضمن البيان الذي صدر منه أي تفاصيل إضافية، ثم يليه الإعلان عن استقالته من رئاسة حزبه السياسي، «حزب سكان ماليزيا الأصليين المتحدين» أو «برساتو» اختصاراً.

وبهذا الصدد، حرص السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه في أعقاب تقديم محاضير رسالة استقالته، على تعيينه رئيس الوزراء المؤقت، لحين انتظار تعيين رئيس الوزراء الجديد.

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية-برناما// م.ي س.هـ

معلومات عنا

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية
Wisma BERNAMA
No.28 Jalan BERNAMA
Off Jalan Tun Razak
50400 Kuala Lumpur
Malaysia

Tel : +603-2693 9933 (General Line)
Email : helpdesk@bernama.com

أخرى

موقعنا
اتصل بنا

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية

إخلاء المسؤولية
سياسة الخصوصية
نهج الأمان