fb tw ig

آبيك 2020 تركز على تعميق دور التجارة والاستثمار اجتماعياً واقتصادياً



Last update: December 09, 2019 22:02 PM

كوالالمبور/ 9 ديسمبر/كانون الأول //برناما//-- من المنتظر أن تركز مناقشات قمة آبيك 2020 في ماليزيا على تعميق دور أوسع للتجارة والاستثمار.

 

هذا وسوف تشمل مناقشاتها أيضاً جهود تحقيق الشمولية الاجتماعية والاقتصادية بدلاً من تحقيق الثروات المادية فحسب.

 

وقال رئيس اجتماع كبار المسؤولين لآبيك 2020 خيريل يَحري يعقوب إنه بعد 30 عاماً من تنفيذ أهداف "بوجور" للتجارة والاستثمار الحر والمفتوح في المنطقة، شهدت المنطقة نمواً اقتصادياً عن 23.5 تريليون دولار أمريكي في عام 1990 إلى 66.2 تريليون دولار في عام 2018، وذلك بمعدل 3.7 في المائة سنوياً.

 

وأضاف يحري أن اقتصاديات أبيك بدأت في إدراك أن الثروة الناتجة عن التجارة والاستثمار داخل المنطقة، قد تسببت في تفاوت أوسع، تاركة شريحة كبيرة من المجتمع وراءها.

 

وتابع يقول: "لذلك، فإنه من الضروري تفعيل تغيير جوهري في طريقة تفكيرنا في الاقتصاد. يجب إعادة تصميمه ليناسب المعاصرة من خلال وضع الناس صميماً والسعي في الوقت ذاته إلى تحقيق نمو مادي مستدام وشامل للجميع، مع ضمان عدم ترك أي شخص وطرف ما وراءه".

 

هذا ما قدمه رئيس وزراء ماليزيا الدكتور محاضير محمد في قمة المديرين التنفيذيين في بابوا غينيا الجديدة عام 2018، بحسب المسؤول واصفاً إياه فلسفة تمكن النمو المشترك المستدام والتوزيع العادل والمنصف بين الاقتصادات.

 

صرّح بذلك في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر حول أولويات اجتماع كبار المسؤولين غير الرسميين لآبيك (ISOM)، برنامح غير مسبوق عقد في ماليزيا، بوصفها دولة مضيفةً لآبيك القادم، في جزيرة لانغكاوي.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع