Friday, 25 Sep 2020
15/09/2020 08:45 PM

كوالالمبور/ 15 سبتمبر/أيلول//برناما//-- يحتفظ بنك آسيا للتنمية بتوقعاته ببلوغ إجمالي الناتج المحلي الماليزي نسبة 6.5 في مائة في عام 2021م، ووكذلك خفض البنك معدل النمو لعام 2020م إلى سالب (-5) في المئة مقارنة بسالب (-4) في المئة سابقاً .

وأفاد البنك في تقرير صدر منه حول آفاق التنمية الآسيوية لشهر سبتمبر 2020م أن الاقتصاد الماليزي سيتأثر بالانعكاسات من فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/ على الاستهلاك والصادرات والاستثمارات، والخطوات التي طبقتها الحكومة لمنع تفشي الوباء من خلال التقييد على أنشطة السفر والأعمال التجارية قد أثرت في إنفاق الأسر .

وأوضح: "ومع ذلك، بعد تخفيف القيود منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، من المتوقع أن يكون هناك انتعاش في النصف الثاني من عام 2020م وظهرت زيادة الطلب في قطاع تجارة الجملة والتجزئة بشكل قوي في نفس الشهر" .

يذكر أن الحكومة أعلنت عن حزم التحفيز الاقتصادي بقيمة 295 مليار رنغيت ماليزي، بما في ذلك النفقات المالية الإضافية بنحو 45 مليار رنغيت ماليزي .

وأضاف أنه من المتوقع أن تساعد الحوافز المالية ودعم السيولة النقدية من الحكومة التي تساوي 20 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، على زيادة الطلب المحلي، ومع ذلك، أدى ارتفاع معدل البطالة وخفض الأجور إلى ضعف الإنفاق الاستهلاكي .

وأردف أنه مع استمرار الإجراءات الرامية لاحتواء تفشي كوفيد-19 لمدة طويلة وانكماش الاقتصاد العالمي في حالة ركود حاد، فإن التقرير الآن قد خفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020م من سالب (-4) في المئة إلى سالب (-5) في المئة .

وتابع: "من المتوقع أن يتعافى الاقتصاد الوطني بنسبة 6.5 في المئة خلال عام 2021م" .

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية– برناما// ن.أ م.أ

معلومات عنا

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية
Wisma BERNAMA
No.28 Jalan BERNAMA
Off Jalan Tun Razak
50400 Kuala Lumpur
Malaysia

Tel : +603-2693 9933 (General Line)
Email : helpdesk[at]bernama.com

أخرى

موقعنا
اتصل بنا

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية

إخلاء المسؤولية
سياسة الخصوصية
نهج الأمان