الأحد 22/10/2017 م 19:16:42: جرينيتش
 
بحث  
 
 
 
 
 
 
 
 
 

إيطاليا تعلن دعمها لخارطة طريق المبعوث الأممي في ليبيا
September 27, 2017 11:53 AM
 

روما 27 سبتمبر/الاناضول - برناما/-- اعلنت إيطاليا، الثلاثاء، دعمها لخارطة الطريق الجديدة لحل الأزمة الليبية، والتي أعلنها المبعوث الأممي غسان سلامة.

جاء ذلك خلال لقاء وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، والمشير خليفة حفتر، قائد القوات المنبثقة عن برلمان طبرق (شرق)، في روما، اليوم، وفق بيان للوزارة، اطلعت عليه الأناضول.

ووفق البيان "أكدت الوزيرة الإيطالية مجددًا دعم إيطاليا للتوجه الشامل لجميع الأطراف، الذي يتبناه المبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة، في سبيل إعطاء مزيد من الزخم للحوار السياسي الليبي".

وأعربت الوزير الإيطالية عن أملها في أن "تتمكن جميع الأطراف من المساهمة بفعالية في هذه الاستراتيجية"، كما شددت بينوتي وحفتر على "استبعاد كل حل عسكري".

وجددت بينوتي على أن "أي مبادرة للتعاون الإيطالي ستكون على أساس الاحترام التام لسيادة ليبيا".

من جانبه، أشار حفتر إلى معاناة الشعب الليبي بعد 7 سنوات من الحرب، والحاجة إلى حل سريع لضمان استقرار ليبيا ووحدتها، وفق البيان.

كما شكر الوزيرة الليبية على "الالتزام الإيطالي تجاه بلاده". مقرًا بالروح التعاونية لروما الهادفة إلى تهدئة الأوضاع في ليبيا".

وأعرب كذلك عن "امتنانه، لما تقدمه إيطاليا من مساعدات في قطاع الصحة، لاسيما على صعيد معالجة الجرحى الليبيين".

ووصل حفتر إلى روما، مساء أمس، في أول زيارة له إلى إيطاليا، حيث عقد بعد ظهر اليوم اجتماعًا مع رئيس هيئة الأركان، الجنرال كلاوديو غراتسيانو، تناول قضايا تقنية وعسكرية، وكذلك التعاون في مكافحة الإرهاب، ومكافحة الاتجار غير المشروع بالبشر.

وانطلقت، في وقت سابق اليوم، بتونس جولة حوار مباشرة بين وفدين من مجلس الدولة الليبي (هيئة تنفيذية) ومجلس النواب، تدوم لأسبوع، لتعديل بنود الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية عام 2015، وفق خطة العمل المقترحة من المبعوث الأممي.

وطرح المبعوث الأممي، الأربعاء الماضي، خارطة طريق جديدة ترتكز على 3 مراحل رئيسية هي: تعديل اتفاق الصخيرات، ثم عقد مؤتمر وطني يجمع الفرقاء السياسيين الذين لم يشاركوا في الحوارات السابقة لتدوم المدة الانتقالية سنة، وتتمثل المرحلة الثالثة بإجراء استفتاء على الدستور وانتخاب برلمان ورئيس وفق أحكامه.

وتتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الراحل، معمر القذافي، عام 2011، وتتصارع فعليًا على الحكم حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، المُعترف بها دوليًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي "الحكومة المؤقتة"، الموالية لقائد الجيش المنبثق عن برلمان طبرق، خليفة حفتر.

برناما/ م ر

 

-- BERNAMA

   
 
 
  مؤسسة المناهج العالمية تركز على التطوير التعليمي في اللغة العربية
  ارتفاع عدد المتضررين من فيضانات في ولاية صباح، شرقي ماليزيا
  نحو 20 مفقوداً في انزلاق التربة في شمال ماليزيا
  تعاون ماليزي ياباني في تعزيز حماية الملكية الفكرية المحلية
  ماليزيا تدعو الدول الصناعية الثمانية إلى مساعدة لاجئي الروهينغيا
 

المزيد..

 
     
  إختيار برناما لمقعد المجلس التنفيذي لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية
  أمير قطر يزور ماليزيا غداً الأحد
  تعاون مشترك بين ماليزيا وإندونيسيا والفلبين لحماية بحر سولو
  ماليزيا تركز على تطوير الابتكارات في سعيها لتكون دولة متقدمة
  جلالة الملك يحضر اجتماع مجلس الملوك الماليزيين
 

المزيد..

 
 
   

 
     
 
 

Copyright © 2017 BERNAMA. All rights reserved.
This material may not be published, broadcast, rewritten or redistributed in any form except with the prior express permission of BERNAMA. Disclaimer.
Best viewed in Internet Explorer 4.0 & above with 800 x 600 pixels