fb tw ig

الصحة الماليزية ترجح على أن إعادة ظهور فيروس شلل الأطفال قادمة من الخارج



Last update: December 09, 2019 18:05 PM

وزير الصحة الماليزي الدكتور ذوالكفلي أحمد

بوتراجايا/ 9 ديسمبر/كانون الأول //برناما//-- رجّح وزير الصحة الماليزي الدكتور ذوالكفلي أحمد على أن إعادة ظهور فيروس شلل الأطفال في ماليزيا، كانت من الخارج.

 

ولم يستبعد الوزير احتمالين في سبب إعادة ظهور أول حالة الإصابة بالمرض الذي تم القضاء عليه منذ27 عاماً، هما سواء كان قادماً من الفلبين أو من أسرة الطفل المصاب التي سافرت للخارج.

 

غير أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن أسرة الطفل لم تكن تسافر للخارج.

 

وتابع الوزير: "إذن، فمن المرجح أن يكون المرض قادماً من خارج ولاية صباح. ربما يصيب الفيروس أجنبياً قادماً إلى صباح".

 

صرّح بذلك للصحفيين عقب افتتاح يوم الإبداع لوزارة الصحة 2019، هنا الاثنين موضحاً أن المريض يتلقى العلاج حالياً في جناح معزول وهو في حالة مستقرة، لكن ما زال يحتاج إلى مساعدة للتنفس.

 

أعلنت ماليزيا خلوها من شلل الأطفال عام 2000 بعد الإبلاغ عن آخر إصابة معروفة بالمرض عام 1992، ويأتي ظهوره بعد أشهر فقط من إعلان الفلبين الواقعة شمالي بورنيو عن أول إصابة بشلل الأطفال منذ سبتمبر عام 1993.

 

جدير بالذكر أن الفحوص التي أجريت في المنطقة التي يعيش بها الطفل المصاب، كشفت أن 23 من 199 طفلاً تتراوح أعمارهم بين عامين و15 عاماً لم يحصلوا على التطعيم من شلل الأطفال.

 

ولا يوجد علاج لشلل الأطفال، الذي يغزو الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب شللاً يستحيل شفاؤه في غضون ساعات من الإصابة، لكن يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع