fb tw ig

صلاة استسقاء في ماليزيا لمواجهة الضباب الدخاني



Last update: September 20, 2019 18:40 PM

كوالالمبور/20 سبتمبر/أيلول //برناما//-- أدى جلالة الملك السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه مع مئات الماليزيين، الجمعة، صلاة الاستسقاء عقب انتشار الجفاف والضباب الدخاني في بعض المناطق بماليزيا منذ الأسبوعين الماضيين.

 

هذا وقد قام نحو المئات من سكان كوالالمبور بأداء صلاة الاستسقاء الجمعة في جامع القصر الوطني يتقدمهم مفتي الولاية الفيدرالية الدكتور ذوالكفلي محمد البكري، آملين بهطول الأمطار لتطفئ النيران المستعرة في غابات إندونيسيا، ولتغسل الضباب السام الناتج منها والعابر حالياً حدود الدول المجاورة، بما فيها ماليزيا وسنغافورة.

 

وشارك فيه أيضاً رئيس الوزراء الدكتور محاضير محمد والعديد من الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين بمن فيهم وزير الدفاع محمد سابو، وقائد القوات العسكرية الفريق أول ذوالكفلي زين العابدين، والمفتش العام السيد عبد الحميد بادور.

 

بدا الضباب الدخاني الكثيف الذي يعتقد أنه ناجم عن حرائق غابات مفتوحة وغير خاضعة للرقابة بإندونيسيا، يخيم سماء بعض المناطق في ماليزيا ما أدى إلى إلغاء الرحلات الجوية في عدة مطارات وتقطع السبل بآلاف المسافرين إضافةً إلى إغلاق آلاف مدرسة.

 

وحتى الساعة الثالثة مساءً، تبقى جودة تلوث الهواء في ولاية سراواك الماليزية الواقعة في جزيرة بورنيو على مستوى خطير للغاية بلغ 411 نقطة.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع