fb tw ig

آسيان والاتحاد الأوروبي تعززان التعاون إلى آفاق تتجاوز الاقتصاد والاستثمار



Last update: June 25, 2019 18:36 PM

كوالالمبور/ 25 يونيو/حزيران //برناما//-- قال القائم بأعمال مدير عام المعهد الفيتنامي لدراسة السياسة الخارجية والاستراتيجية، الدكتور لي دينه تينه، إنه ينبغي على آسيان والاتحاد الأوروبي تكثيف الجهود لإيجاد نقطة مشتركة في تعزيز التعاون.

 

وأضاف أن هناك المزيد من الأمور في العلاقة الجارية بين الآسيان والاتحاد الأوروبي، إلى جانب التجارة والاستثمار.

 

واستدرك يقول: "هذه العلاقة مهمة للغاية ونحتاج إلى تشجيعها في المستقبل لأننا نتمتع بالعديد من الأشياء التي يمكننا المشاركة بها بعضنا البعض".

 

وتابع: "مما لا شك فيه أن التجارة والاستثمار مفتاح العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والآسيان. بالإضافة إلى ذلك، فإن هناك أيضاً قطاعات أخرى أظن يمكن أن يتعاون فيها كلا الطرفين، مثلاً في مجالات الابتكار والتكنولوجيا وتغير المناخ ومكافحة الإرهاب وبناء القدرات".

 

صرّح بذلك في مؤتمر المائدة المستديرة لآسيا الباسيفيك (APR) الـ 33 هنا، الثلاثاء.

 

ويعد الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك تجاري لآسيان بعد الصين، بينما تحتل الآسيان ثالث أكبر شريك تجاري خارج قارة أوروبا بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع