fb tw ig

اليونيسف: 13.5 مليون طفل في أفريقيا تشردوا بسبب النزاع والفقر وتغير المناخ



Last update: February 11, 2019 09:43 AM

لأمم المتحدة / 11 فبراير // يونا-برناما //-- ذكرت منظمة اليونيسف، أن ما لا يقل عن 13.5 مليون طفل مشرد في أفريقيا يحتاجون إلى إجراءات وطنية معززة، وتعاون إقليمي ودولي بين الدول لدعم حقوقهم، وإبقائهم في أمان ومساعدتهم على تحقيق إمكاناتهم.


وفي بيان صادر عشية انعقاد قمة الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا، حثت اليونيسف قادة الاتحاد الأفريقي على العمل معا لمعالجة العوامل السلبية للهجرة غير النظامية والاستجابة لاحتياجات الأطفال المشردين في جميع أنحاء القارة.


وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنرييتا فور: "إن غالبية المهاجرين الأفارقة يتحركون داخل أفريقيا، وفي حين أن معظم هذه الحركة من الناس طبيعية ومنتظمة، تظل الأسباب الجذرية السلبية هي الدوافع الرئيسية للهجرة غير النظامية عبر القارة".


وسيطلق الاتحاد الإفريقي، خلال القمة، عامه الذي سيخصصه للاجئين والعائدين والمشردين داخليًا، وهو جهد إقليمي لدعم أولئك الذين شردوا من منازلهم بسبب النزاع والعنف والاضطهاد وتغير المناخ والفقر ونقص الفرص التعليمية، إضافة إلى أولئك الذين يسعون للم شمل أسرهم.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية-برناما// م.ي



       أهم الأخبار في أسبوع